شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

شجرة أولنيا Olneya tesota

شجرة أولنيا Olneya tesota هي شجرة ذات عمر طويل، تنتمي إلى عائلة البقوليات، وتشتهر بالإسبانية باسم (بالوفييرو) والذي يعني خشب الحديد الصحراوى؛ تنبت أساسًا في جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية، وهي جزء أساسي من الحياة النباتية في مناطق غرب صحراء سوتوران، وأيضًا في شمال غرب المكسيك، حيث تتواجد بكثافة هناك.

فوائد شجرة أولنيا

فوائد شجرة أولنيا

مواصفات أولنيا Olneya tesota

تنمو على شكل شجيرة يصل ارتفاعها لنحو 10 أمتار، ويكون قطر الجذع فيها حوالي 60 سم، وهي من الأشجار المنتجة للزهور.

  • فى الأشجار الأصغر عمرًا يتخذ لحائها لون رمادى لامع وناعم، ويكون ذي شكل ولون مميزين.
  • بينما عند تقدمها في العمر يصبح اللحاء متشققًا ومفتوحًا؛ مما يجعله أكثر خشونة، ومن هنا يتمكن العلماء من متابعة نمو الشجرة وتقدمها في العمر.
  • أوراقها خضراء مائلة للزرقة، أما أزهارها فهي تتكون من 5 بتلات غير متساوية الحجم.
  • تزهر شجرة أولنيا فى فصلي الصيف والربيع؛ حيث تنمو الزهور بألوان مختلفة.
  • تتنوع ألوان الزهور فيما بين الأرجواني المتوسط والأحمر الممزوج بالبرتقالى، وأحيانًا ما تظهر باللون الأبيض أو الوردي.
  • لها بذرة متوسطة الحجم، قطرها حوالي 5 إلى 8 سم، تتخذ هيئة طولية، وعندما تنضج تكون باللون البني المائل للأحمر الفاتح .
  • يوجد من أولنيا نوعان آخران وهما باركينسونيا فلوريدا (بلو بالو فيردى) والآخر هو إكاسيا كونستريكتا (كاتكلو إكاسيا)، وتتشابهان بأن لهما نفس البذور.

ما هي أولنيا وأين تنمو

هي شجرة شهيرة في شبه جزيرة باجا كاليفورنيا في المكسيك، وكذلك صحراء سونور؛ تعد واحدة من الأشجار الصحراوية الصغيرة المثيرة للإعجاب، وهي دائمة الخضرة، ولا تمتد أولنيا لأطوال كبيرة.

  •  تجدها في كثير من صحاري جنوب غرب أمريكا الشمالية، وتسمى Desert lronwood في تلك المناطق.
  • بالإمكان تطويرها كمحصول شجري للغذاء فى المناطق الحارة والاستوائية.
  • لها قيمة كبيرة بسبب خشبها الكثيف والصلب حيث أنه قوي جدًا كالحديد ويدخل في صناعات ثقيلة.
  • تنمو وحيدة الجنس، عبر إنتاج أشواك متزاوجة حادة قد تؤلم عند اللمس، وتنمو بطول 3 إلى 11 مم عند كل عقدة.
  • أوراق الشجرة باردة وجافة تحتوى على 6 إلى 20 ورقة خضراء رمادية تظهر عليها أزهار وردية أو ملونة تشبه البازلاء.

البيئة المناسبة لزراعة أولنيا

إنبات بذورها يتطلب هطول الأمطار أو الجريان السطحي للماء في الأجواء الحارة، وقليل من شتلاتها تنبت بعيدًا عن غطائها الواقي الذي يحميها من القوارض.

  • تتحمل الشجرة بعض البرودة؛ ولكن جذعها قد يتلف حين تتعرض لأقل من 6°.
  •  بالمقابل إن تعرضت لدرجات حرارة منخفضة بصورة مبالغ فيها قد تتضرر أو تموت نهائياً، وعليه يستحسن عدم زراعتها في أجواء الصقيع.
  • بالنسبة للطقس الحار فهي تتحمله، وصولًا حتى 45°؛ وذلك لأنها تفضل المواقع الأكثر دفئًا.
  • تعمل الشجرة كمصدر للغذاء والمأوى للعديد من أشكال الحياة البرية.
  • غالبًا ما تنمو النباتات الصحراوية الأخرى مثل الشجيرات والكروم والصبار بجوار الشجرة وبدون مشكلات، إلا إذا كانت تؤوي بعض الآفات.
  • تُستخدم الشجرة أيضًا كعلامات دلالية تساعد في اختيار مواقع مناسبة لزراعة الأشجار طويلة العمر التى تعيش حتى 200 عام، بسبب استقرار الجذور الخاصة بالأشجار الميتة منها لعقود.

استخدامات أشجار أولنيا

من المعروف أن لكل شجرة استخدمات عدة؛ وكذلك شجرتنا قد استُخدم كل شى فيها لأغراض مختلفة؛ وذلك لتميزها بالخشب الصلب، وسوف نسرد بعض هذه المنافع أدناه.

  • فيما سبق استُخدمت بذورها من قبل الأمريكيين الأصليين فى الطعام، وقد ذُكر أن البذور الطازجة الغير مطبوخة لها طعم مشابه لفول الصويا.
  • فى عام 1985 قام الهنود فى المكسيك بالسونورا بطهي البذور في الماء، ومن ثم أفرغوا الماء وقاموا بطهي البذور بماء عذب مرة أخرى لإزالة الرائحة الكريهة منها.
  • تؤكل البذور المطبوخة كاملة أو مطحونة مع إضافة التوابل والملح، ومن المثير معرفة أن البذور تحتوي على سم كانافالين بدرجة خفيفة.
  • في عام 1977 تم استخدام البذور المحمصة كبديل للبن، حيث أعطى نكهة جيدة.
  • استخدام الخشب الناتج عن الشجرة مهم لأنه شديد وصلب، كما يتم قطع الحطب واستخدامه فى الوقود والمنحوتات وإنتاج الفحم.
  • خشب القلب يتخذ اللون البنى الغامق كما أن له مظهر لامع جميل ويجب ذكر أن الشجرة لا تستجيب بشكل جيد للقطع.
  • استخدمت الشجرة كذلك في الحياة البرية كغذاء للمواشي والدواجن حيث أن أوراقها مناسبة للتغذية خاصةً حين نموها طبيعيًا في بيئاتها المناسبة.
  • أوراق الشجرة دائمة الخضرة وظلها الكثيف بالإضافة إلى أزهارها المبهرة تمنحها إطلالة جميلة، مما يجعلها مناسبة تمامًا لمجموعة متنوعة من وظائف المناظر الطبيعية في التزيين والتجميل.
العناية بشجرة أولنيا

العناية بشجرة أولنيا

كيفية زراعة أولنيا olneya وإكثارها

يمكنها أن تتكاثر من البذور، وتحتاج بذرتها للخدش قبل الغرس لتعزيز الإنبات، ولكن البذور الطازجة تنبت بدون خدش.

  • درجة الحرارة المثالية للإنبات هي 25 إلى 30° وهذا في حالة غرس البذور الطازجة.
  •  غالبًا ما تنبت البذور بنسبة 80 إلى 90%، وتظهر الفسيلة فى غضون من 4 إلى 12 يوم.
  • تنمو وتزدهر في تربة جيدة مع الرى العميق الخفيف، حيث تكسب الأشجار قدرتها للبقاء حية عبر الأمطار السنوية.
  • فى جو بيئي ملائم تنمو النبتة حتى يصل طولها إلى 60 سم سنويًا، بينما بذورها لا يمكنها إنتاج فاكهة بشكل كامل ما لم تأخذ الرى التكميلى الذي تحتاجه.

الأمراض التى تصيب أولنيا

لديها سيقان ذات طابع شوكي حاد، وهي مصدر إزعاج للأشخاص الذين يعملون على رعايتها.

  • إن تمت زراعتها مع نباتات مختلفة قد تصاب بأمراض عدة، منها الهدال الصحراوي.
  • إذا أصيبت الشجرة بالهدال الصحراوى ستصبح أضعف؛ مما لا يمكننا من استخدامها والاستفادة منها كما يجب، ويمكن حل المشكلة بالتخلص من أي تكتلات تظهر عليها.
  • وقد تتضرر النباتات الصغيرة منها بقوة، بسبب هجوم القوارض عليها.
  • لا يتم الإبلاغ عن أى مشاكل مرضية كبيرة في هذه الشجرة، ومعظمها أمور سهلة الحل.
  • لا يبدو أنها تنتمي إلى النباتات المقاومة للحريق، فمن السهل أن تشتعل وتحترق.
  • تبدو أشجار الأولنيا أضعف بكثير عند ريها بالماء الكثير فى الصيف، وبالرغم من أن المياه الإضافية تساعد وتشجع براعم الماء فيها إلا أنه من السهل أن تتضرر بالماء الزائد.
  • في أحيان أخرى يتم إنقاذها من الغمر ونقلها وزراعتها بسهولة، وأفضل وقت للقيام بذلك هو فصل الصيف.

نمو أولنيا والعناية بها

تتميز بمعدل نمو متوسط يصل إلى 30 قدم، وهذا مع مع انتشار مقارب لارتفاعها النهائى.

  • يحدد من خلال نموها إذا كانت مروية أم لا، فالشجرة المروية تنتج أعداد كبيرة من مصاصات الجذع.
  • تفضل النمو في الشمس، ولا يفضل التظليل عليها، كما أنها تتقبل أنواع التربة المختلفة ومع ذلك لا يفضل ريها كثيرًا.
  • تقليمها يجب أن يسير بصورة متحفظة، وذلك للتحكم في شكل التاج النهائي لها، وذلك مع التخلص من البراعم والماصات النامية عليها.

مميزات شجرة أولنيا

  • تتميز أزهارها بشكلها الخزامى، فهي إما مبهرجة أو شاحبة، وقد تتخذ ألوان بيضاء أو أرجوانية أو ألوان اخرى مختلفة.
  •  البذور تشبه البازلاء، والفاكهة عبارة عن جراب سميك يحتوي على بذرة واحدة أو أكثر.
  • خشبها متين ومن الشائع زراعتها فى التربة الصخرية والرملية.
  • لديها أوراق خضراء أو خضراء رمادية والأوراق ريشية ذات شكل جميل.
زراعة شجرة أولنيا

زراعة شجرة أولنيا

وكما ذكرنا عن شجرة أولنيا Olneya tesota أنها معمرة وبطيئة النمو، تستوطن الجنوب الغربي بأمريكا؛ وقد قام العالم ثورب في عام 1854م بتحديدها كأحادية الجنس، بينما في عام 2018 م قام الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة باعتبار التجمعات البرية للأولنيا مهددة، وقام بإدراجها في القائمة الحمراء للاتحاد.

تايلاند اشجار زراعي خدماتنا فيديو اشجار صور اشجار