شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

شجرة الحمى Vachellia xanthophloea

شجر الحمى Vachellia xanthophloea

شجرة الحمى موطنه الأصلي شرق وجنوب إفريقيا (بوتسوانا وكينيا وملاوي وموزمبيق والصومال وجنوب إفريقيا وإسواتيني وتنزانيا وزامبيا وزيمبابوي). وانتقلت بعدها الى مناطق عديدة في مناخات مشابهة خارج نطاقها الطبيعي؛ يأتي الاسم الشائع لها “شجرة الحمى” ، من ميلها للنمو في مناطق المستنقعات حيث لاحظ المستوطنون الأوروبيون الأوائل أن حمى الملاريا تنتقل في المناطق التي توجد بها هذه الأشجار. من الثابت علميا الآن أن حمى الملاريا تنتشر عن طريق البعوض الذي يعيش في مناطق المستنقعات التي غالبًا ما تدعم هذه الأنواع من الأشجار ، وليس عن طريق أنواع الأشجار نفسها.

تنمو أشجار الحمى بالقرب من المستنقعات والغابات النهرية أو على شواطئ البحيرات ، وفي أراضي االغابات شبه دائمة الخضرة والأراضي الحرجية حيث يوجد منسوب مياه جوفية مرتفع. كما تنمو في المناطق التي تغمرها الفيضانات الموسمية ؛ تجود في أغلب أنواع الترب وتمتاز بأنها شجرة متحمله للحرارة والصقيع والجفاف..

زراعة شجرة الحمى vachellia xanthophloea

زراعة شجرة الحمى vachellia xanthophloea

تنمو الأشجار على ارتفاع 15-25 م؛ اللحاء أملس ويكون بني فاتح أو مخضر ، على الرغم من أن الأغصان الجديدة أرجوانية اللون ، إلا أنها تتقشر لاحقًا لتكشف عن اللون الأصفر المميز. إنها واحدة من الأشجار القليلة التي تتم فيها عملية التمثيل الضوئي في اللحاء. تنمو الأشواك البيضاء المستقيمة من العقد الفرعية في أزواج؛ والأوراق ثنائية ، مع وريقات صغيرة (8 مم × 2)؛ والأزهار كروية كريمية شاحبة معطرة ، متجمعة عند العقد وباتجاه نهايات الفروع. تحتوي القرون ذات اللون البني الباهت على 5-10 بذور خضراء بيضاوية ومسطحة وطولها 5-19 سم وتكون مستقيمة ومسطحة ، وغالبا ما تنفصل لتشكل مجموعات صغيرة تحتوي كل منها على بذرة فردية. وعندما تنضج القرون يتغير لونها من الأخضر إلى البني المائل للرمادي الباهت.

تُستخدم أوراق وقرون أشجار الحمى لتوفير الغذاء للماشية بينما تأكل الفيلة الأفريقية الأغصان الصغيرة وأوراق الشجر؛ كما توفر أشجار الحمى مأوى للعديد من الطيور؛ ومثله مثل أنواع الأكاسيا الأخرى ، فهو عامل مثبت للنيتروجين ، وبالتالي يحسن خصوبة التربة.

تُزرع أشجار الحمى بجوار السدود والجداول في المزارع للتحكم في تآكل التربة ، كما تستخدم للزينة والظل في المتنزهات والحدائق وعلى جواانب الطرق والمناطق الداخلية.

مناطق زراعة شجرة الحمى vachellia xanthophloea

تتواجد شجرة الحمى في جنوب وشرق أفريقيا حيث يعتبر هو الموطن الأصلي لهذه الأشجار مثل (ملاوي وموزمبيق وجنوب أفريقيا وتنزانيا كما توجد في بوتسوانا واسواتيني وكينيا وزامبيا والصومال ) كما انتقلت الى عدة مناطق اخرى ذات نفس الطبيعة المناخية الحارة خارج موطنها الأصلي.شجرة الحمى التي توجد قرب المستنقعات جاء اسمها بسبب اعتقاد المستوطنين الأوروبيين أنها المسبب الرئيسي لمرض الحمى والملاريا الي ينتشر في مناطق نمو هذه الاشجار وارتبط بوجودها قرب المستنقعات.  ولكن ثبت علميا عدم وجود علاقة بين الشجرة والمرض في العامل الرئيسي لانتقال الحمى الملاريا هو البعوض الذي ينتشر عند المستنقعات.

تنمو شجرة الحمى vachellia xanthophloea  عند الغابات الأنهار والمستنقعات وعلى شواطئ البحيرات كما تنتشر في أراضي الغابات ذات الخضرة الدائمة أو في مناطق الأراضي الحرجية حيث تتوفر منسوبات عالية من المياه الجوفية ومناطق الفيضانات الاستوائية.

تتمتع هذه الاشجار انها تتحمل أنواع الطقس المختلفة من صقيع وحرارة عالية بالإضافة للجفاف و معظم انواع التربة.

شجرة الحمى شجرة يتراوح ارتفاعها بين 15 متر الى 25  متر وهي ذات لحاء ناعم املس متشقق قليلا  لونه اصفر مخضر او بني فاتح توجد عليه طبقة ناعمة من الكبريت يمكن تمييزها من رائحتها عند مسح اللحاء بأطراف الأصابع, كما توجد عليه العديد من الأشواك الصغيرة المدببة البيضاء. الأغصان الفتية تكون ذات اللون الارجوانية واضحة ولكنها تتحول للون الأصفر, ويمتاز التاج بشكل مدور كبير يوفر مساحة ظل واسعة.

تتواجد على الشجرة أشواك بيضاء بشكل أزواج تنمو من العقد الفرعية , أما الاوراق فهي تكون على شكل ثنائيات بوريقات صغيرة ، أما الازهار فهي كروية ذات لون كريمي او اصفر شاحبة عطرية  تكون متجمعة عند العقد وتتجه نحو نهاية الفروع، ولونها ورائحتها المميزة جعل العديد من الحشرات وخاصة الفراشات والنحل تنجذب نحو هذه الشجرة.

تنمو على شجرة الحمى vachellia xanthophloea قرون بنية فاتحة تحتوي كل منها على بذور يصل عددها بين 5 -10 بذرة خضراء بيضاوية مسطحة يصل طول كل قرن الى 19 سم تقريبا وهي مسطحة مستقيمة. تنفصل هذه القرون عن بعضها لتشكل مجموعات تحتوي بذور فردية. يتغير لون القرون عند النضج لتصبح بنية تميل الى الرمادي .

شجرة الحمى vachellia xanthophloea

شجرة الحمى vachellia xanthophloea

فوائد شجرة الحمى vachellia xanthophloea :

يتم زراعة أشجار الحمى قرب السدود وجداول الانهار للتحكم بتأكل التربة, كما يتم استخدامها في الزينة وتوفير الظل داخل الحدائق والمتنزهات وعلى جوانب الطرق وفي المناطق الداخلية حيث تمتاز هذه الاشجار بسرعة النمو كما انها توفر ظل واسع مرقط , كما يتم الاستفادة من أخشابها في التدفئة وعادة ما تنتج عقد صمغية بعد احتراقها لذلك يتم معالجتها قبل استخدامها للتدفئة , و تستخدم أخشابها ايضا لصنع الاعمدة .

تتغذى الحيوانات على اوراق واغصان وقرون هذه الأشجار مثل الزرافات والفيلة والقرود والطيور. كما تعتبر أزهار هذه الشجرة مصدر رحيق النحل الذي ينجذب بألوانها المميزة.كما تعشش الطيور على اغصان هذه الاشجار حيث تمتاز بارتفاعها كما أن توفر الاشواك يساهم في حماية هذه الاعشاش اعلى الشجرة. كما تستخدم كأعلاف للحيوانات التي يتم تربيتها في المزارع.

تعتبر هذه  الأشجار من الأشجار النتروجينية فهي تشكل عقد نيتروجينية على الجذور تساعد على تحسين التربة, مما يساعد على نمو النباتات الصغيرة عند ظل الشجرة.

كانت بعض القبائل الافريقية تعتقد أن شجرة الحمى فوائد في خفض الحرارة والمساعدة على النوم فكان يتم تركيب بعض الاصبغة والأدوية التي تحتوي أجزاء من الشجرة مثل كاللحاء والاغصان الفتية أو البذور او الازهار مع مواد ونباتات اخرى ليتم استخدامها ضمن طقوس معينة يقوم بها الكاهن  عند القبائل الافريقية.

 

زراعة شجرة الحمى vachellia xanthophloea:

تمتاز شجرة الحمى  انها سريعة النمو، يمكن وضع بذور شجرة الحمى في الماء أو صواني رطبة حيث يلاحظ في اليوم الثاني نمو البرعم ويمكن نقلها الى أكياس الشتلات حيث يتم زراعتها لتبدأ ظهور الأوراق ونمو الشتلة بسرعة ملحوظة. لا تحتاج الشتلات إلى كميات كبيرة من الماء شجرة الحمى تحتمل الجفاف والجو البارد.

ستم نقل الشتلات ليتم زراعتها في الاماكن المخصصة مثل الحدائق وقرب جداول الماء كما يتم زراعتها عند أطراف المزارع فهي تشكل سوار مميزا بسبب سرعتها في النمو وارتفاعها وتظليلها الوفير.

لا تحتاج اشجار الحمى الى عناية خاصة بل تعتبر من الأشجار المميزة بنموها باسوأ الظروف سواء الجفاف والصقيع المتوسط وحتى درجات الحرارة المرتفعة أو الفيضانات.

ان سرعة انتشار ونمو شجرة الحمى vachellia xanthophloea جعلها تعتبر من الاشجار الغازية للعديد من المناطق البعيدة عن موطنها الأصلي.

زراعة شجرة الحمى vachellia xanthophloea

زراعة شجرة الحمى vachellia xanthophloea

نمو شجرة الحمى vachellia xanthophloea في مناطق المستنقعات جعل اسمها يرتبط مع مرض الملاريا والحمى الذي عانت منه الدول الافريقية  لسنوات عديدة واعتقدوا انها احد اسباب انتشاره ورغم اكتشاف السبب الحقيقي لهذه الأمراض وهو البعوض بقى اسم الشجرة مرتبط بمرض الحمى وعملت بعض المقاطعات في دول العالم على منع زراعة  هذه الشجرة المميزة بالوانها ونموها وجمالها الخاص.