شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

شجرة القرانيا Cornus sanguinea

تعتبر شجرة القرانيا واحدة من بين أهم أنواع الأشجار المتميزة، حيث تستحدم في الكثير من الأغراض، وبتعدد الاستخدامات تأتي أهمية الشجرة من الناحية الاقتصادية، الجدير بالذكر أنها تعتبر واحدة من بين عناصر المملكة النباتية، والتي تتبع جنس وتصنيف نباتي محدد، تمت دراسته، فنتج عن تلك الدراسة مواصفاتٍ خاصة تتعلق بالشجرة، وفيما يلي المعلومات الكاملة المتعلقة بتلك الشجرة، وأبرز سماتها، واستخداماتها.

ما هو تصنيف شجرة القرانيا   

تعد شجرة القرانيا من عنصر من عناصر المملكة النباتية، وهي من ضمن طائفة النباتات الثنائية الفلقة، وتعد من الأشجار التي تتبع رتبة القرانيات، كما أنها من جنس القرانيا، وهذا التصنيف جاء بعد دراسات عدة من قبل المختصين بعلم النبات حول تصنيف هذا النوع من الأشجار.

العناية بشجرة القرانيا

العناية بشجرة القرانيا

أبرز المواصفات للشجرة

من بين ما تتسم به الشجرة من المواصفات ما يلي:

  • هي شجرة، أو شجيرة تتسم بالارتفاع المتوسط.
  • من الأشجار القليلة في تفرعاتها.
  • لها تاج بشكل مسطح.
  • الأوراق شكلها يميل للبيضاوي.
  • أزهارها قشدية اللون.
  • الارتفاع ما بين عشرة إلى اثني عشر 10-12 متر.

موطن نمو الشجرة

تنمو شجرة القرانيا في الأصل بالمناطق التي تقع بقارة أوروبا، أو في بعض مناطق من القارة الآسيوية، كما أن هناك بعض المناطق من قارة أمريكا الشمالية تنمو فيها تلك الشجرة، وبمعدلات نمو جيدة، وتعتبر من بين مواطن نموها الأصلية.

جدير بالذكر أن تلك الشجرة من الممكن أن يتم العثور عليها بشكل كبير في أقصى المناطق الشمالية من الغابات الشرقية بولاية مين، كما تنتشر بأقصى شمال شرق تكساس، حيث يزيد نمو القرانيا في تلك الأماكن، والتي تمتلك كل مقومات وعوامل نمو الشجرة.

ما هي أنوع شجرة القرانيا؟

لتلك الشجرة عدة أنواع مختلفة، نذكر منها ما يلي ذكره في تلك الفقرات القادمة:

  • نوع شجرة القرانيا المزهرة: وتعتبر من أكثر أنواع شجيرات القرانيا شهرةً، وتمتاز بالأزهار ذات الطبيعة اللونية الوردية، وتتفتح تلك الأزهار بأواخر فصل الشتاء، وببداية الربيع.
  • يصل ارتفاع هذا النوع ما بين 3 إلى 6 مترات، وقطر جذعها لا يزيد على 31 سم، وليس أقل من 15 سم.
  • شجرة كوسا القرانيا: وتعد من أنواعها القرانيا المشهورة أيضًا لدى الكثير من المزارعين، ولها سماتها الفريدة، وتنمو بشكل أكبر في الصين، وفي اليابان، وكوريا، وإزهارها يكون عقب أسبوعين من بدء إزهار نوع شجر القرانيا المزهر.
  • شجرة كرز القرانيا: وهي نوعية من نوعيات شجر القرانيا الموجودة بكثرة في العديد من مناطق نمو الشجرة بموطنها الأصلي في قارة أوروبا، وتزهر بنهاية الشتاء، وتصبح يانعة الأزهار في فصل الربيع.
  • القرانيا الشائعة: وتعتبر من الأشجار المنتشرة، والموجودة بشكل كبير في الكثير من مواقع المواطن الأصلية لنمو الشجر من نوع القرانيا، لذا تمت تسميتها بهذا الاسم وهو القرانيا الشائعة.
  • تعرف أيضًا بالقرانيا الدموية، أو نوع القرانيا الأوروبية، وهي من أنواع الأشجار التي يزيد فيها تساقط الأوراق، وتتسم بتواجد سيقان متعددة لها، وتتسم أزهارها باللون الأحمر الجذاب.

أجزاء أساسية في شجرة القرانيا

يعد شجر القرانيا من أنواع النباتات ذات الطبيعة الخاصة، وذلك من حيث السمات الشكلية، ولكن بالنسبة للأجزاء الرئيسية، فمثلها مثل أي نبات تتكون من:

  • جزء الأوراق وهو من بين الأجزاء الأساسية بشجرة القرانيا، فالأوراق تكون متقابلة، وشكلها بسيط، وبيضاوي، وطولها يصل ل 7سم، كما أن عرض الورقة هو نصف طولها تقريبًا.
  • الأزهار: وتعتبر من الأجزاء الأساسية أيضًا بالشجرة، وتعتبر من الأزهار ذات الطبيعة الصغيرة من حيث الحجم، ولون الأزهار أبيض في الغالب.
  • يوجد الجزء الخاص بالثمار: وهو جزء مفيد، ولها دور من النواحي الاقتصادية، ويصل الطول للثمرة الوحدة بين 1 إلى 1.3 سم، ويتم حملها على غصن الشجرة، وفي مختلف فروعها في شكل مجموعات وكل مجموعة تضم من ثمرة لعدد عشرة من الثمار، وفترة النضج بين سبتمبر، وأكتوبر.
  • لحاء الشجرة: ويعتبر من بين أجزاء الشجرة التي تعد أساسية، حيث أنه ناقل الغذاء للشجرة، ويأخذ درجات لونية مختلفة، وذلك على حسب مرحلة نمو الشجرة، ففي سنة النمو الأولى للشجرة يأخذ اللحاء لونًا أرجوانيًا، ويميل لدرجة الحمرة.
  • في عام النمو الثاني لشجرة القرانيا يأخذ اللحاء لون رمادي، ثم يميل للون البني المحمر، ويمتاز لحاء الشجرة بالكثافة الشديدة.
زراعة شجرة القرانيا

زراعة شجرة القرانيا

ما هي أهمية شجرة القرانيا؟

لا خلاف على أن هناك مجموعة من النباتات التي لها دور في الكثير من الأمور الهامة المتعلقة بالتصنيع، والفوائد العامة، ومن بين تلك النباتات شجرة القرانيا، وتتمثل الفوائد التي من الممكن أن تمنحها تلك الشجرة فيما يلي:

  • تعتبر من أنواع الأشجار المفيدة في استخراج بعض المواد الطبيعية من ثمارها وأوراقها يكون لها أثر صحي معالج للكثير من الأعراض التي تسببها بعض الأمراض.
  • تلك الفوائد لم يتم الاستدلال عليها من الناحية العلمية، لكن تمت معرفتها من قبل بعض التجارب لبعضٍ ممن استعملوا خلاصات هذه الشجرة الطبيعية.
  • لها تأثير مفيد على كل من يعاني الحمى والصداع.
  • تعالج بعض المتاعب مثل اضطرابات الأمعاء والمعدة، والجهاز الهضمي بشكل عام، وذلك باستخدام منقوع أوراقها.
  • تستخدم في علاج الملاريا، والدمامل.
  • من الممكن الاستعانة بأخشاب من أشجار القرانيا، والتي تعد ممتازة بالصلابة، حيث تستخدم في تصنيع قطع الأثاث.
  • تعد واحدة من بين أشجار الزينة، فمن الممكن أن يتم تشجير الأماكن العامة بهذه النوعية من الأشجار الجميلة والظليلة.
  •  تعد مقاومة للعديد من التغيرات المناخية، لذا من الممكن استخدامها للتشجير بالأماكن التي يكثر بها هبوب الرياح، فتعمل كمصداتٍ قويةٍ لها.

أمراض قد تصيب الشجرة

حال عدم الاعتناء بالشجرة، فقد تكون أكثر عرضةً للإصابة ببعض الأمراض، والتي تسببها آفات معينة، ومن بين تلك الأمراض ما يأتي:

  1. آفة الأوراق والزهور: وهو ما يسبب نوعًا من العفن، ويعرف بالعفن الرمادي، ويظهر على قنابات الزهور، وعلى الورق في شكل بقع بلون بني مائل للرمادي.
  2. مرض سرطان التاج: تموت فروع الشجرة وأغصانها، ويظهر التاج بحجم صغير، وتنكمش الأوراق، والثمار، وتظهر الألوان الباهت للشجرة، والتي لا تظهر سوى في فصل الخريف.
  3. يعمل هذا المرض على الإحاطة التامة بكل جزء من أجزاء الشجرة، حيث أنه يمتلك القدرة على الامتداد من تاج الشجرة لبقية أجزائها، فيحيط بها، وتصبح الشجرة واهنة، وتميل للذبول إلى أن تموت.
  4. الجدير بالذكر أن سرطان التاج يمتد لبقية الأجزاء بشكل بطئ.
  5. مرض البياض الدقيقي: تسببه بعض أنواع الفطريات التي من الممكن أن تصيب الشجرة، ويظهر النمو الفطري بشكل سريع على الأوراق، ويكون أبيض اللون، ويعد من الأمراض التي تشيع خلال فترة فصل الصيف، والخريف، ومن الممكن علاجه باستخدام نوع مبيد فطري.
فوائد شجرة القرانيا

فوائد شجرة القرانيا

تعد شجرة القرانيا من بين الشجيرات التي تتسم بطبيعتها الخاصة، ولها الكثير من الخصائص التي تجعلها نوع من النباتات ذات الاستخدام المتعدد، والمفيد للإنسان، تصلح للزراعة بالمتنزهات والأماكن العامة، وفي زراعتها العديد من الفوائد البيئية، أهمها قدرتها على تنقية الأجواء، فضلًا عن روعة منظرها الخلاب، ومن الممكن أن تتم زراعتها من القصاصات، و تزرع من خلال الاعتماد على البذور مع اتخاذ كل سبل رعايتها.

تايلاند اشجار زراعي خدماتنا فيديو اشجار صور اشجار