شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

شجرة القيقب اليابانية Maple

هناك الكثير من الأشجار ذات المنظر الجذاب ولعل أكثر هذه الأشجار هو شجرة القيقب اليابانية فهي من أكثر النباتات كثافة حيث تمتلك الكثير من الأوراق رغم حجمها الصغير، تعرف شجرة القيقب باسم الاسفندان أيضاً ويوجد منها 125فصيلة مختلفة ولكن أغلب أنواع شجرة القيقب من الأشجار النظيفة أي أنها في نهاية الموسم من كل عام تقوم بنفض أوراقها، تتميز هذه الشجرة بألوانها الجذابة خاصة في فصل الخريف وتسمى الثمار الناتجة عنها بالثمار المجنحة وذلك لأن غلافها يمتد على هيئة جناح رقيق.

هناك الكثير من الأشخاص الذين دائما ما يبحثون عن هذه الأشجار لزراعتها والاعتناء بها وعلى رأس هذه الأشجار هي شجرة القيقب اليابانية وسوف نتكلم في هذا المقال عن كل ما يخص هذه الشجرة.

العناية بشجرة القيقب اليابانية

العناية بشجرة القيقب اليابانية

ما هي شجرة القيقب اليابانية؟ 

Acer Palmatum  هو الإسم العلمي للشجرة، وهي واحد من أكثر الأشجار في اليابان التي يطلبها الجميع لزراعتها ورعايتها وذلك لأناقتها وأنها تعطي جمالا مميز للمكان الذي تتواجد فيه،

في الماضي كان كل من في الصين واليابان يتكلم عن شجرة القيقب أنها بونساي وهي نظام شجيرة صغيرة يمكنك زراعتها في أي مكان، إلى حد كبير هي تشبه البونساي، ليس هذا فقط بل إنه من الممكن زرع بونساي من شجرة القيقب اليابانية، وقد يكون ذلك بسبب   أنها تستطيع التأقلم وبشدة مع كافة الظروف، ولهذا فإنك ترى الكثير من الحدائق تنتشر فيها هذا النوع من الأشجار وهذا لأنه يمكن زراعتها في إناء وأيضا في تربة الحديقة مباشرة.

أماكن انتشار شجر القيقب 

الموطن الأصلي لهذه الشجرة هي قارة آسيا والتي تتواجد فيها العديد من أشجار القيقب بأنواعه المختلفة كما أن بعض الأنواع من هذه الشجرة تنتشر في كل من أوروبا، أمريكا الشمالية، وأيضا شمال أفريقيا، من المفضل أن تعيش شجرة القيقب في المناطق التي تتمتع بالمناخ البارد وأيضا الرطب، حيث من الصعب أن تنمو في المناخ الجاف والحار وذلك لأن معظم هذه الأشجار تحتاج إلى التربة التي تتمتع بالخصوبة وأيضا يجب أن تتوافر كميات  كبيرة من الماء لكي يتم ريها بانتظام.

جدير بالذكر أن هناك بعض من أشجار القيقب الياباني تتميز بأنها دائمة الخضرة والتي تتواجد في مناطق البحر الأبيض المتوسط وأيضا في جنوب قارة آسيا.

ما هي خصائص القيقب الياباني؟ 

تمتلك شجرة القيقب اليابانية العديد من الخصائص والتي تميزها وتجعلها فريده من نوعها بين العديد من الأشجار وفيما يلي أهم هذه الخصائص :

  • هذه ليست شجرة وإنما شجيرة من الناحية العلمية للنباتات وذلك لقصرها حيث أنها تتراوح ما بين 6:10  متر أما عرض الورقة الواحدة في الشجرة فيتراوح ما بين 4:10 سم وهناك الكثير من أنواع هذه الشجرة يمكن أن يمتلك الملايين من الأوراق.
  • وهي من الأشجار التي يتساقط أوراقها بشكل كامل في الخريف، أوراقها منقوشه وتكتسب بعض  من الألوان “الأحمر والأرجواني” قبل أن تقوم نسمات الرياح بإسقاط الأوراق.
  • أزهارها تسمى السيمز والتي تبدأ في النمو في نهاية فصل الشتاء وأيضا في  فصل الربيع  كما أن هذه الأزهار تنبت قبل أن تنبت أوراق الشجرة أو أثناء إنباتها وقد تزهر أحيانا بعد إنبات الأوراق مباشرة، ألوان الأزهار متنوعة فهي ما بين الأحمر، الأخضر، والبرتقالي، وأيضا الأحمر والأصفر مما يعطي مظهرا جذابا للشجرة ومختلف.
  • شجرة القيقب اليابانية تنبت فقط في المناطق التي تتميز بانخفاض في المناخ والتي تتمتع بدرجة حرارة  باردة ولكنها معتدلة بعض الشيء حيث يمكنها أن تنموا بين درجة حرارة 30 : – 18 درجة مئوية على الأقل لذلك تواجه هذه الشجرة الكثير من المشكلات أثناء فصل الصيف وذلك بسبب ارتفاع نسبة الزئبق في فصل الصيف.

ولذا هناك بعض الحيل التي يتقنها البعض ليحافظوا على الشجرة ويقومون بإنتاج واحدة أخرى..

فوائد شجر القيقب

تتمتع شجرة القيقب اليابانية بالعديد من الفوائد التي تميزها ويحب الجميع أن يرعوها ومن هذه الفوائد ما يلي :

  • المظهر الجمالي لشجرة القيقب اليابانية : 

حيث يعتبرها  البعض من أشجار الزينة المميزة وهناك الكثير من أصحاب المنازل والشركات الذين يحبون اقتناءها فهي تتمتع بمظهر جمالي لا مثيل له وأيضا توفر بعض الظل للمكان وفي العادة يتم زراعتها داخل الحدائق في نظام مجموعات في جميع أنحاء العالم.

لن تصدق هذا بالتأكيد ولكنها تعتبر من أدوات تنشيط السياحة في العديد من المناطق وخاصة خلال فصل الخريف وذلك بسبب اللون المميز الذي تكتسبه أوراقها في هذا الوقت فهي تتنوع بين العديد من الألوان المميزة والجذابة مثل “الأصفر، الاحمر، البرتقالي” وغيرها من الألوان.

كما أن هناك عادة أو بمعنى أصح تقليد لدى الكثير في الدول الأسيوية وهو مراقبة تغيير ألوان أوراق شجرة القيقب اليابانية والتي تحدث في فصل الخريف وفي اليابان يطلق على هذا التقليد “Momijigari “.

  • تستخدم في تحضير شراب القيقب.. 

هذا الشراب يتم استخراجه من داخل شجرة القيقب اليابانية وهو عبارة عن سائل سكري يأتي عن طريق عمل بعض الثقوب في جسم الشجرة هذا الثقب يسمح للسائل بأن يتسرب إلى داخل الإناء الذي تضعه،

يتم وضع هذا السائل عل النار وغليه لكي تتبخر معظم المياه الموجودة فيه ثم تتم تصفيته حتى تزول الشوائب،

هذا الشراب يتم تناوله في أمريكا الشمالية منذ العديد من القرون هناك إحصائية تقول بأنه يتم إنتاج نحو 80%  من هذا المشروب في كندا والتي يتم تصدرها إلى مختلف دول العالم،

كما أن هناك مجموعة مختلفة ومميزة من هذا النوع من الشراب والذي يتم تصنيفها على بعض من الأسس أهمها اللون فهو يتأثر بصورة مباشرة بموسم الحصاد فهناك نوع من الشراب والذي يتميز بلونه الداكن وهذا إذا تم استخراجه بعد موسم الحصاد.

  • الإستفادة من خشب القيقب

وهو عبارة عن خشب أبيض صلب في بعض الأحيان يحتوي على بعض الأنسجة الحمراء والذي يميزه أنه من أنواع الأخشاب القاسية لذلك فإنه يستخدم غالبا في صناعة الأثاث الثقيل مثل أثاث المنزل من مطابخ، خزائن الملابس وغيرها  والمميز أكثر في هذا أنه يبقي منظره جذابا للعديد من السنوات.

فوائد شجرة القيقب اليابانية

فوائد شجرة القيقب اليابانية

حقائق مثيرة حول شجرة القيقب اليابانية

  • اللحاء الخاص بشجرة القيقب يتميز باللون البني والذي تجده في النباتات الصغيرة ناعم جدا وفي الكبيرة خشن.
  • النظام الجذري الخاص بالشجرة كثيف جدا لدرجة أنه يمنع نمو أي نبات قريبا منه.
  • أوراق هذه الشجرة يمكن أن تجدها مقسمة ما بين 3:9 أجزاء كما أنها مرتبه بشكل عكسي على الفروع.
  • الحشرات هي المسؤول الأساسي في تلقيح الزهور ولهذا فهي تعتبر مصدر أساسي لحبوب اللقاح وأيضا رحيق النحل.
  • هناك العديد من الأشجار والأنواع المختلفة من هذه الشجرة وبألوان جميلة وجذابة.
  • تنتج هذه الشجرة بعض من البذور المجنحة والتي يطلق عليها بذور السامارا وعند سقوطها على الأرض تشبه المروحة في تحركها.
  •  تحتاج الشجرة إلى أن تصل إلى عمر الثلاثين لكي تستطيع استخراج شراب القيقب منها..
  • شراب القيقب يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن وأيضا نسبة عالية من السكر لدرجة أنه يمكن استخدامه بديلا عن السكر كما أنه يدخل في صناعة الحلويات والفطائر.
  • خشب القيقب يستخدم في صنع الآلات الموسيقية مثل الجيتار والطبول والكمان وغيرها كما أنه يستخدم في صنع أثاث المنزل وغيره من الأدوات التي تحتاج إلى الصلابة والمتانة.
  • يستخدم ورق شجرة القيقب في صناعة أوراق الطباعة والذي يمتلك خصائص مميزة.
  • من الممكن أن تعيش هذه الشجرة لأكثر من 300 عام ولكن لابد من توافر الظروف البيئية والمناخية المناسبة لها.
  • أكثر ما يميز هذه الشجرة أنها مقاومة للآفات.
زراعة شجرة القيقب اليابانية

زراعة شجرة القيقب اليابانية

 

تايلاند اشجار زراعي خدماتنا فيديو اشجار صور اشجار