شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

شجرة بودرة العفريت Brachychiton populneus

بودرة العفريت , اللهب الاسترالي Brachychiton populneus

يطلق عليها اسماء عدة ؛ اللهب الاسترالي ؛ بودرة العفريت أو استركوليا المخمسة؛ من أشجار الزينة الجميلة وهي شجرة صغيرة إلى متوسطة الحجم موطنها الاصلي أستراليا وتنمو في المواقع المشمسة والمناخ الصحراوي الحار. وهذه الشجرة أكثر تحملاً للجفاف. كذلك تنمو في المناطق الصخرية والحصوية والعميقة. والشجرة في بداية نموها ضيقة ومخروطية ثم تتسع بعد ذلك قمتها التاجية.

واسم النبات يعود إلى تضخم الجذع الممتد وهو أداة لتخزين المياه من أجل البقاء في مناخ دافئ جاف.كما أنها تنمو بسرعة عند الري وقد يصل ارتفاعها إلى 10م، ونحو 20م في موطنها الأصلي؛ ولها أوراق خضراء فاتحة والساق لونها أخضر.

ويوجد نوعين من هذه الشجرة والتمييز بينهما بعدد الفصوص فى الورقة. وكلا من النوعين له أزهار صفراء ومركز بنفسجى تظهر فى الربيع. والأصناف الزراعية تعطى أزهار حمراء. والزهور الصغيرة على شكل جرس كريمية مع مسحة وردية أو حمراء أو أرجوانية. يتبع الأزهار كبسولات بذور كبيرة على شكل قارب تحتوي على العديد من البذور الكبيرة ، على غرار حبات الذرة.

بودرة العفريت Brachychiton populneus

بودرة العفريت Brachychiton populneus

بودرة العفريت Brachychiton populneus

 

شجرة بودرة العفريت او اللهب الاسترالي وتعرف ايضا ب شجرة استركوليا المخمسة او كارونج ، وهي من أشجار الزينة المميزة والجميلة  دائمة الخضرة ويعد استراليا الموطن الأصلي كما توجد في عدة مناطق أخرى حول العالم مثل كاليفورنيا في امريكا ودول أمريكا الوسطى اضافة الى زراعتها فالسعودية ودول الخليج باعتبارها من الاشجار التي تتحمل الظروف الجوية القاسية من جفاف وتربة رملية ورياح.

كما توفر ظل مثالي في المحميات والمنتزهات والحدائق العامة.شجرة بودرة العفريت تنمو في المناطق الصخرية والعميقة والمناطق التي توجد بها تربة حصوية والمناطق الصحراوية. فهي من الأشجار التي تتحمل الطقس الجاف والمشمس ودرجات الحرارة المرتفعة.

تنمو الشجرة بسرعة عندما يتم ريها جيدا,ليصل ارتفاعها الى 10 أمتار ويمكن ان تصل الى 20 متر في الظروف المناسبة. في بداية نموها تكون بشكل مخروطي وضيق ثم تتسع قمتها التاجية لتأخذ شكل جميل ومميز.

جذع الشجرة ضخم يقوم بتخزين المياه لاستخدامها  مخزن في فصل الجفاف للحفاظ على الرطوبة والدفء. الأوراق ذات لون أخضر فاتح ولها نوعين تجعلنا نميز بين نوعين من هذه الشجرة,وعدد فصوص الورقة هو العامل المميز بين النوعين. أزهار الشجرة صفراء ذات مركز بنفسجي, يبدأ ظهورها في فصل الربيع, لها شكل الأجراس بلون كريمي مع تدرج في اللون الاحمر او الوردي او الارجواني تتحول الى بذور كبيرة الحجم تأخذ شكل زورق وتكون أعدادها كبيرة .

تتمتع جذور شجرة ب اللهب الاسترالي او بودرة العفريت بقدرة على تحمل ملوحة التربة وتنمو بشكل مميز في التربة العميقة والخفيفة جيدة التصريف لتزهر بأعداد كبير وهذه الجذور تمتد لمسافات واسعة داخل التربة لذلك يجب إبعادها عن المنشآت والمزروعات الأخرى وترك مسافات بين الأشجار المزروعة. تتمتع هذه الاشجار بظل واع وفير ليستفيد منها في تنسيق المناطق الصحراوية كما تزرع في المتنزهات والحدائق حيث تمنحها أوراقها اللامعة وأزهارها جرسية شكلا مميزا ورائعا كما أنها توفر مساحة ظل واسعة.

 

زراعة  بودرة العفريت Brachychiton populneus والعناية بها

يتم زراعة بودرة العفريت عن طريق البذور حيث يتم نقعها بالماء مدة ١٢ ساعة مع احداث شق صغير في الغلاف القاسي الذي تمتاز به البذور يؤدي الى تأخر الإنتاج لذلك يتم إنشاء شق صغير يسمح بتسريع العملية.

تنقل البذور الى اكياس الشتل او الاصيص وتكون التربة رطبة . بعد ان تنمو الشتلات نقوم بنقلها لمنطقة الزراعة المخصصة ويفضل أن يتم تحضير التربة من خلال بحرثها وتسميدها جيدا ثم يتم انشاء حفر ضعف حجم كيس الشتل او الاصيص ليسمح للجذور بالانتشار يتم وضع الشتلات في الحفر المجهزة وردمها جيدا مع الرص وريها جيدا بالماء. تزود التربة بالسماد الذي يحتوي على الفوسفور واضافة العناصر التي تفتقد لها التربة الشتلات بحاجة إلى التغذية بشكل جيد يساعد على الإخصاب ونمو الجذور بشكل جيد،

وتتم عملية التسميد سنويا حسب حاجة التربة. وتعمل الاسمدة النيتروجينية تساعد على نمو الأوراق و لكن بشكل معتدل يسمح للبراعم بالظهور والنمو.

يتم تقليم الأغصان الجديدة بمقص التقليم اليدوي بينما الأغصان السميكة يمكن أن يتم استخدام منشار صغير،والتقليم ضروري يسمح لباقي الأشجار بالنمو لأن شجرة بودرة العفريت تمتد بسرعة مما يمنع اشعة الشمس من الوصول لباقي الأشجار والمزروعات.

يجب ان تتعرض شجرة بودرة العفريت بشكل كامل لأشعة الشمس لتنمو بشكل جيد وعدم وصول الضوء يؤدي الى شحوب الأوراق ويقلل عدد الزهور و البراعم الموجودة على الشجرة .

يجب أن يتم الري بشكل دوري للحفاظ على رطوبة التربة وأن يكون الري بعيدا عن الساق كما يتم اضافة نشارة الخشب حول الشجرة للحفاظ على رطوبة التربة بشكل مناسب.

ان اغراق الشجرة بالماء قد يسبب تلف الجذور وتعفنها لذلك يجب ان يكون الي مناسب قدرة التربة على تصريف الماء.

 

 فوائد شجرة بودرة العفريت Brachychiton populneus

تستخدم أشجار بودرة العفريت كأشجار زينة مميزة بسبب ظلها الواسع وأوراقها الخضراء اللامعة اضافة الى أزهارها الجرسية المميزة بشكلها وألوانها الساحرة.

كما يتم استخدام بذورها بطرق مختلفة طبية وغذائية وغيرها. حيث يستخدم مطحون بذورها كبديل للقهوة او خميرة الخبز،  كما يتم استخدامه للطعام والعلاج من القروح والجروح .

تستخدم جذورها المنتفخة للغذاء مثل الجزر فهي ذات عصارة جيدة وغنية بالمعادن.

تستخدم الألياف المستخلصة من اللحاء لصنع الحبال والشباك والخيوط.

صمغ الشجرة يستخدم كنوع من الطعام حيث يتم علكه ومضغه جيدا لاحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا والتهاب اللثة.

توفر أزهارها ذات الألوان الجذابة مصدرا للعسل حيث ينجذب لها النحل.كما تستخدم اوراقها وثمارها كعلف للحيوانات.

كان السكان الاصليين في استراليا يستخدمون بذورها الزورقية القاسية في صناعة آلات موسيقية نقرية.

 

ان زراعة شجرة بودرة العفريت Brachychiton populneus في مناطق مناسبة والعناية بها يساعد على نمو شجرة قوية جميلة ساحرة اوراقها لامعه وازهارها جرسية جذابة ورائعة الجمال والالوان ليستفيد منها في تزيين الحدائق العامة والمنتزهات كما يستخدم على أطراف الطرقات بسبب خضرتها الدائمة وظلها الوفير الواسع.

زراعة بودرة العفريت Brachychiton populneus

زراعة بودرة العفريت Brachychiton populneus

تنمو الشجرة في كل أنواع التربة تقريبًا ولكنها تزدهر في التربة الخفيفة والعميقة نسبيًا؛ تتمتع بمقاومة معتدلة لملوحة التربة ، وقابلية اشتعال منخفضة بشكل ملحوظ ويمكن أن تعيش لأكثر من 50 عامًا. الغمر بالمياه يجب تجنبه. والتربة يجب أن تكون جيدة التصريف. وهى مناسبة لتنسيق المواقع الصحراوية حيث تكون ظل واسع فى الصيف.  وهي تقاوم البيئة الحضرية.

يتم التكاثر من البذور التي يفضل نقعها فى الماء الدافىء لمدة 12 ساعة قبل الزراعة ؛ كما تتكاثر عن طريق القطع؛ وتستجيب النباتات التي يصل طولها إلى مترين بشكل جيد للزراعة إذا تم الحفاظ على  الجذر المتورم وتقليم الفروع لتقليل فقد الماء.

هذه الشجرة الصغيرة إلى المتوسطة جذابة وتتحمل الجفاف بدرجة كبيرة؛ ولكثافة أوراقها الخضراء اللامعة تجعلها شجرة ظل رائعة ومناسبة جدا في المتنزهات والحدائق الخاصة وعلي جوانب الطرق، وتوفر مصدرًا رائعًا لرحيق النحل