شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

شجرة تمر حنا أفرنجي Lagerstroemia speciosa

شجرة تمر حنا أفرنجي  Lagerstroemia speciosa من الأشجار التي تتخذ من بلدان شرق آسيا موطنًا لها وهي جميلة جدًا، وتستخدم للزينة، ومنها أنواع عدة يستطيل بعضها ليصبح أشجار، بينما البعض الآخر يظل شجيرات، وهي من الأشجار المزهرة حيث تستطيع إنتاج أزهار بألوان مختلفة.

شجرة تمر حنا أفرنجي  Lagerstroemia speciosa

لهذه الشجرة مواصفات عدة تجعلها مختلفة عن أي شجرة زينة أخرى؛ خاصةً في المظهر، حيث:

  • تصنف كشجرة أو شجيرة متعددة الجذوع، وهي ذات ساق رفيعة إلى حد ما، تحمل التاج بالأعلى.
  • تتمتع بدرجة تحمل كبيرة، وهي متينة بالرغم من صغر حجمها.
  • تعتبر من النباتات المقاومة للحرارة، وتتحمل ما يصل حتى 46° تقريبًا.
  • الطول يتراوح ما بين 2 متر إلى 5 متر، وتصل للأطوال الأعلى حينما تتوافر لها البيئة التي تناسبها.
  • أوراقها ذات لون أخضر زاهي، وهي تتساقط مثل كثير من الأشجار.
  • الزهور طويلة الأمد، وتبدأ مرحلة الإزهار على هذه الشجرة في أغسطس، كما أن أزهارها تختلف في اللون بحسب نوع الشجرة.
  • الشجرة تحتاج للشمس بقدر كافي، ويمكنها النمو بنصف الظل، ولكن توافر الشمس أفضل.
  • تثمر هذه الشجيرة نوع من الفاكهة ذات اللون البني المائل للسواد.
فوائد شجرة تمر حنا أفرنجي

فوائد شجرة تمر حنا أفرنجي

أوراق شجرة لا جيرستورميا

لهذه الشجرة وريقات على شكل بيضاوي، وطولها قد يصل لحوالي 8 سم في الشجيرات الصغيرة.

  • مع لمس تلك الأوراق تجد أنها ذات طبيعة جلدية، وتبرز فيها بعض العروق.
  • الأوراق حديثة المنبت تتخذ اللون الأحمر، وتكون براقة إلى حد ما.
  • مع النمو تتخذ الورقة اللون الوردي، حتى يكتمل نموها لتصل أخيرًا للأخضر الداكن، ويصبح لونها الثابت.
  • عندما تبدأ الورقة في الذبول فهي تعود لتتخذ اللون البرتقالي، ثم تتحول مرة أخرى للأحمر وتسقط بعدها.
  • تتساقط الأوراق في مواسم الجفاف، وكلما كان الجفاف أقوى كان التساقط ذي وتيرة أسرع.

نمو شجرة التمر حنا الإفرنجي

تنمو هذه الشجرة بأطوال كبيرة، أو تظل بحجم شجيرة صغيرة، حيث يمكنها النمو حتى تصل لحوالي 30 متر في بعض الأنواع.

  • يحمل الجذع تاج كثيف من الأوراق الزهور، يتخذ شكلًا مخروطيًا في عمر الشباب للشجرة.
  • مع تقدم الشجرة في العمر يصبح التائج دائريًا، ثم يتدلى للأسفل بسبب عدم إنتاج أفرع جديدة.
  • ظهرت بعض الشجيرات الكبيرة التي تنمو لارتفاعات عالية في الغابات، وكان السبب كامنًا في الرطوبة التي أخرت الإزهار، وعززت نمو الشجرة.

الزهور النامية على شجرة اللوجستيرم

تنمو على الشجرة أزهار متنوعة الأحجام والألوان، وهي تنمو بتجمعات عند نهايات الأفرع، وتصبح بعرض 5 إلى 7 سم.

  • تتكون الزهرة من 6 بتلات، وهي ذات ألوان بنفسجية، أو وردية أو بيضاء.
  • يتم تلقيح الزهور عبر النحل كبير الحجم، وتتفتح على دالية طويلة تتراوح ما بين 30 و40 سم تقريبًا.
  • كذلك تظهر زهور متفرقة وغير متجمعة في مناطق سفلى من الدالية.
  • تتفتح الزهور أكثر من مرة خلال العام الواحد، وتظهر لها براعم، وأجمل الزهور التي تراها لهذه الشجرة هي الظاهرة في مواسم البرودة والجفاف.

الثمرة التي تنتجها شجرة تمر حنة

الشجرة مثمرة، ولكن ثمرتها صغيرة الحجم، وخشبية المظهر وغير قابلة للكسر

تتخذ هيئة دائرية، قطرها 2 سم، وتنمو على كأس يدعمها.

  • في البداية تكون خضراء، وبعد ذلك تتطور حتى تصل للون البني أو الأسود، وبعد تمام النضج تنقسم إلى 6 أجزاء.
  • لا تنتج الثمار سوى الزهور الكبيرة النامية على الشجرة.

أين تنمو شجرة تمر حنة الإفرنجية

المواقع التي تكون مفتوحة تعتبر بيئة مناسبة ومثالية لنموها، حيث أن:

  • الغابات والأراضي العشبية المترامية على ضفاف الأنهار تخلق لها ظروف ممتازة للنمو.
  • تتواجد في بلدان شرق آسيا وجنوبها، كالفلبين وغيرها بشكل طبيعي؛ لتوافر البيئات المطلوبة.
  • يمكن زراعتها بسهولة مادات البيئة المحيطة مناسبة لما تحتاج إليه.
العناية بشجرة تمر حنا أفرنجي

العناية بشجرة تمر حنا أفرنجي

كيفية زراعة شجرة تمر حنة الإفرنجي

يجب أن تهيئ لها الظروف التي تحتاج إليها من أجل زراعتها والمحافظة على النمو السليم لها، حيث أنها تحتاج إلى ما يلي:

  • يمكنك إكثارها عبر بذر بذرتها، كما أنها تتناسب مع الزراعة بطريقة الشتلات الخشبية.
  • تحتاج لزراعتها إلى توافر تربة خصبة ذات تصريف جيد، مع التأكد من زراعتها في الظل وليس الشمس.
  • تظهر النبتة الأولى بعد الزراعة عقب مرور حوالي 15 إلى 56 يوم كاملة، لذلك فهي تحتاج لبعض الصبر.
  • من الممكن أن تنمو الشجرة مع معدل جفاف بسيط، ولكنها ستنمو أفضل بالتروية المنتظمة لها.
  • لا تترك البراعم المائية متعلقة بالجذر ولا ساق الشجرة، بل يجب إزالتها أولًا بأول.
  • لن تحتاج لتقليم كثير، ولكن إن كان ولا بد فلا تقلمها إلا حين سقوط أوراقها.
  • إن تم تقليمها قبل تساقط الأوراق سيحدث اضطراب في تكوين البراعم الزهرية يؤثر على النمو والمظهر.
  • كما أن تقليمها بقدر مبالغ فيه يسبب كثافة أكبر للأوراق وقلة في عدد الزهور.

استخدامات شجرة تمر حنة

تستعمل بعض أجزاء الشجرة في التغذية، كما أنها تفيد في نواحي متعددة وضرورية أخرى، منها:

  • توفر الجذوع الخاصة بها نوع من الأخشاب المحمرة، وهو متين إلى حد ما، وصلب مناسب لكثير من الصناعات.
  • كما أنها تنتج الخشب المضاد للنمل الأبيض، مما يوفر حماية لفترات تصل حتى 7 سنوات من النمل الأبيض وأخطاره.
  • أخشابها تدخل في صناعات كبيرة، مثل القوارب، والجسور، وعارضات القضبان الحديدية.
  • لا يتوقف الأمر عند هذا فقط فأرضيات الباركيه أيضًا تصنع من نفس الشجرة، وكذلك بعض الأدوات التي تستخدم في مجالات عدة.
  • يمكن استخدامها كحطب أيضًا لإشعال نار نظيفة تضئ لفترة طويلة.

الاستفادة الطبية من شجر تمر حنة

في الحقيقة تقدم تلك الشجرة بعض الفوائد الطبية، حيث أنها مناسبة لعلاج ما يلي:

  •  مشكلات الجهاز الهضمي من إسهال ومغص، وقد كانت تستخدم كذلك في ماليزيا والفلبين.
  • كما أنه يتم تجفيف أوراقها، وفاكهتها بعناية ثم طحنها واستخدامها كنوع من مشروبات الشاي، وهو مشهور في الفلبين باسم شاي بانابا.
  • كما أنه مساهم قوي في تنظيم الضغط، وتحسين حالة مرضى السكر.
  • يفيد في تفتيت الحصوات وتحسين عمل الكلى وحالتها الصحية.
  • بعض الناس يستخدمونها كمستحضرات مساهمة في تقليل الوزن والتحكم فيه.
  • كما أن لها استخدام آخر وهو وضعها في الطعام كتوابل لتحسين الطعم، ونيل الفوائد.
  • الأوراق تم إثبات فوائدها الصحية في تقليل نسب الجلوكوز بعد تجربتها على الفئران المصابة بالسكري، ويعني هذا احتمالية الاعتماد عليها لإنتاج علاج للسكر.

متى نزرع شجرة تمر حنة

سترغب في زراعتها بمجرد رؤيتها فقط، من فرط جمالها وحسنها، وهي تزرع في أماكن محددة لأداء مهمات خاصة بها، كما يلي:

  • تستخدم كشجرة للزينة، في المتنزهات والأماكن الخضراء الفسيحة، وتُزرع على نمط معين لإعطاء أفضل مظهر جمالي.
  • يمكن زراعتها على الطرق لتخفيف تلوث الهواء، وإعطاء المكان بعض الرقي والجمال.
  • قد تُزرع الأحجام الكبيرة منها لتوفير الظل في المناطق المشمسة، وهي مفيدة جدًا في ذلك.
  • كما أنها تزين ضفاف الأنهار أساسًا مما يعطيها مظهرًا بديعًا.
زراعة شجرة تمر حنا أفرنجي

زراعة شجرة تمر حنا أفرنجي

شجرة تمر حنا أفرنجي  Lagerstroemia speciosa من الأشجار التي تُزرع بسهولة ولا تتطلب قدر كبير من العناية، ومع احتفاظها بالمظهر الرائع فهي مناسبة لكل الأماكن وستكون ممتازة للتجميل والتظليل.

تايلاند اشجار زراعي خدماتنا فيديو اشجار صور اشجار