شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly

شجرة المظلة , شجرة لوز مدغشقر , terminalia mantaly

شجرة لوز مدغشقر وتسمى أيضا شجرة المظلة وموطنها الأصلي مدغشقر كما يتبين من تسميتها وتتنواجد جيبوتي ، إريتريا ، إثيوبيا ، كينيا ، السنغال ، الصومال ، تنزانيا ، أوغندا؛ كما أنها متكيفة جيدًا مع الظروف السائدة في منطقة جنوب شرق آسيا. وهي شجرة استوائية ذاتية معمرة ذات سيقان ناعمة وجذور قوية ومقاومة للرياح وتتحمل الملوحة ودرجات الحرارة العالية ، مما يجعلها شجرة ساحلية ممتازة وتستخدم منفرده او بمجموعات علي الطرق فتعطي ظلا وشكلا رائعين .وهي شجرة نفضية دائمة الخضرة لها فروع ذات طبقات واضحة ، ويبلغ ارتفاعها من 10 إلى 20 مترًا. .

شكل الشجرة جذاب – اللحاء ناعم وبشرة رمادية شاحبة مغطاة بالبقع والخطوط . الأوراق صغيرة وخضراء ، مع هوامش غير متساوية.تنمو مع ساق منتصب وأنيق وفروعها ذات طبقات واضحة. الزهور ثنائية الجنس – الحجم صغير ، يتجمع في مجموعات بيضاء على طول ارتفاع الإزهار إلى 5 سم..

موطن شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly

    • هي شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly والتي يطلق عليها اسم آخر ألا وهو شجرة المظلة أما عن الموطن الأصلي لها هو مدغشقر كما هو مبين في اسمها.
  • فتتواجد في البلاد الآتية (جيبوتي- إريتريا- إثيوبيا- كينيا- السنغال- الصومال- تنزانيا- أوغندا).
  • تنمو تلك الشجرة بأفضل الأشكال في المناطق التي تتميز بأن متوسط درجة حرارتها يكون ما بين (20-28) درجة مئوية.
  • وفي بعض الأحيان يمكن أن تقوم بالتسامح مع درجة الحرارة حين وصولها ما بين (15-36) درجة مئوية.
  • وتلك الشجرة من الشجيرات الاستوائية التي عرف عنها بأنها من أنواع الأشجار المعمرة بلا نزاع

يمكن للأشجار الناضجة أن تحمل ثمارًا ، على شكل دروب ، وتسقطها بمجرد أن تنضج ؛ ويمكن الحصول على مواد غرس جديدة عن طريق إنبات البذور من الأشجار الناضجة ، وخاصة الصنف الأخضر.

شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly

شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly

تنمو بشكل أفضل في المناطق التي يكون فيها متوسط درجات الحرارة في نطاق 20-28 درجة مئوية ، على الرغم من أنه يمكن أن يتسامح مع درجات حرارة ما بين 15-36 درجة مئوية

نظرا لأن الشجرة ذات طبقات وأنيقة ومرتبة ، فهي من الأنواع الخضراء الشائعة. تشغل مساحة صغيرة للنمو مع قدرتها على توفير الظل. يحتوي لحاء وخشب شجرة المظلة على مادة العفص التي يمكن استخدامها للصباغة. يمكن أيضًا استخدام الخشب كوقود.. بالإضافة إلى ذلك ، أظهر بحث أن أوراقها لها تأثيرات مضادة للفطريات.

وصف شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly

  • تتكيف تلك الشجرة مع كافة الظروف التي تحيط بها وتسود منطقة جنوب شرق آسيا حيث أنها من الأشجار الاستوائية الذاتية التي تعمر لفترة طويلة.
  • تلك الشجرة تحتوي على سيقان تتسم بالنعومة والجذور القوية كما أنها تعمل على مقاومة الرياح والتحمل الشديد للملوحة والدرجات العالية للحرارة وذلك يجعل لها التميز في أنها شجرة ساحلية ذات جودة عالية.
  • يمكن استخدام تلك الشجرة بشكل منفرد أو استخدمها ضمن مجموعات على الطريق فتعمل على إعطاء ظل رائع وشكل ساحر.
  • فتلك الشجرة من الأشجار النفضية التي تتمتع باللون الأخضر الزاهي بشكل مستمر وأما عن فروعها فهي ذات طبقات تتسم بالوضوح فيبلغ ارتفاع تلك الشجرة ما بين (10- 20) مترًا.
  • أما عن الشكل الخاص بالشجرة فهو يتسم بالجاذبية الشديدة ولحاؤها يتصف بالنعومة واللوم الرمادي الشاحب المغطى ببعض البقع والخطوط.
  • أوراق الشجرة صغيرة الحجم جدًا وخضراء اللون مع وجود هوامش غير متساوية تنمو تلك الأوراق على ساق أقل ما يقال عنه نه أنيق ومنتصب كذلك.
  • وفروعها تحتوي على طبقات واضحة وضوح براق وعندما نأتي للتحدث عن الزهور الخاصة بالشجرة فنجد أنها ثنائية الجنس.
  • أما عن حجم الزهور فهو صغير وتقوم بالتجمع على هيئة مجموعات بيضاء على الطول الخاص بارتفاع كافة الأزهار والذي يقدر بحوالي 5 سم.

زراعة شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly

  • زراعة شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly تقوم بالتكاثر من خلال البذور.
  • والتي يفضل جمعها في فصل الصيف ولكن يجب في البداية أن تنقع في ماء لمدة لا تقل عن 24 ساعة.
  • ومن ثم يتم زراعتها في مكان مناسب لها ويمكن أن تتحمله والعمل على حمايتها حتى تقوم بغرس الجذور الخاصة بها في الأرض والنمو بشكل طبيعي.

العناية بشجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly

  • جمع بعض الأوراق المتساقطة وإرسالها للمختبر للقيام بتحليل مفصل المغذيات حتى يتبين هل هناك أوجه قصور في عناصرها الغذائية أم لا.
  • إضافة السماد بشكله الصحيح والعمل على ريه في نفس وقت وضع السماد لأن عدم القيام بذلك يفسد الشجرة.
  •  التسميد حسب المكان الذي تزرع فيه الشجرة حيث أن كل حقل مختلف عن الآخر ويحتاج عوامل لا تناسب غيره.

فوائد شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly

فوائد بيئية وجمالية

  • إن شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly كما ذكرنا أن طبقاتها أنيقة وكذلك مرتبة ترتيب جذاب، وكذلك هي من أنواع الأشجار التي تتسم بلونها الأخضر اليانع والشائع جدًا.
  • ورغم ذلك فهي لا تشغل مساحة كبيرة بل على العكس هي تشغل مساحة صغيرة جدًا في النمو فهي لديها القدرة على التوفير الكامل للظل فتستخدم لإعطاء منظر جمالي إما على الطرق أو يمكن استخدامها في المنازل وفي أماكن عدة.
  • كما أن لحاء تلك الشجرة والخشب الخاص بها يحتويان على مادة تسمى مادة العفص والتي تدخل في الصباغة.
  • لا يقتصر الأمر على هذا الأمر فيمكن أن نأخذ أخشابها ونقوم باستخدامها في الوقود.
  • تستخدم كذلك في صناعة الأثاث والأعمدة الخاصة بالتليفونات والعربات التي تتكون من الخشب ويمكن كذلك صناعة الزوارق من خلالها فهي تتسم بالخشب الأحمر عالي الجودة.

فوائد صحية

    • أما عن الاستخدام الصحي لها فتستخدم في التخلص من الطفيليات التي توجد بالأمعاء وكذلك المشكلات الخاصة بأمراض العيون.
  • إضافة إلى ذلك كله ظهرت العديد من الأقاويل التي تقول بأن الأوراق الخاصة بها لها تأثير خاص يجعلها من مضادات الفطريات.
  • تعمل على التخلص من الروماتيزم واستخدامها في التضميد الخاص بالجروح ووقف أي نزيف اثنا العمليات الخاصة بمعالجة الأٍسنان.
  • وتمتد فائدتها إلى علاج أمراض الكبد من خلال الأوراق المتساقطة منها أما عن أوراقها الصغيرة فتستخدم في علاج المغص وكافة مشكلات القولون.
  • تستخدم الزهور الخاصة بها في علاج (السعال- نزلات البرد- التهاب الشهب الهوائية- علاج أمراض العيون).
  • ويمكن استخدام اللحاء عن طريق غليه لعلاج (مشاكل الفم- الحنجرة- الربو- الحمى) كما يمكن استخدامه في تضميد الجروح.
  • والزيت المستخرج من البذور يستخدم في علاج بعض الأمراض مثل (الجذام- آلام الرأس- المفاصل).
  • كما أن الثمار الخاصة بها أظهرت الدراسات أنها تحتوي على مواد مضادة للأكسدة والتي تعمل على الوقاية من أنواع متعددة من السرطانات والعمل على معالجة الاضطرابات الخاصة بكرات الدم.

فوائد أخرى

  • لا تتوقف فوائد شجرة لوز مدغشقر Terminalia mantaly، حيث أن أزهارها التي تتسم بالعطر الجميل يستخلص منها عسل يصلح تناوله كما أنها تدخل في صناعة الخل.
  • يمكن تناول الثمار الخاصة بها بشكل طازج حيث أن طعمها يتسم بالحموضة الخفيفة.
  • أما عن الزيت الذي يتم استخراجه من بذورها الجافة فهو يصلح للتناول كما يمكن استخدامه في طهي الطعام.
  • كما يمكن استخراج نوع منخفض من أنواع النفط من تلك البذور واستخدامه في صناعة الصابون.