شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

شجر النيم Azadirachta indica

شجرة النيم Azadirachta indica

شجر النيم يطلق عليه في الهند اسم (صيدلية القرية) فهي شجرة معروفة هناك منذ فترة طويلة جدًا. تنتمي هذه الشجرة إلى فصيلة (Meliaceae) التي تتميز بقدرتها على تنقية التربة من الأملاح.و هي شجرة معمرة يصل عمرها إلى مائة وثمانين عاماً، وقد يمتد عمرها في الغابة إلى المائتين سنة.  الموطن الأصلي لها مناطق الغابات والأخشاب في الهند وسيرلانكا وميانمار.

وأول مكان وجدت فيه أشجار النِّيم هو شمال الهند، وخاصة منطقة تعرف باسم كازناتاكا. وتنتشر شجر النِيم كذلك في المناطق الاستوائية وتحت الاستوائية مثل إندونيسيا والسودان. وأدخلها المستوطنون الهنود إلى إفريقيا في أواخر القرن 19.

وفي الفترة الأخيرة تمت زراعة ما يقرب من 4000 شجرة نيم في مصر، وخاصة في منطقة الدلتا.وتنمو بنجاح في المناطق الحارة وتنتشر زراعته في شمال السودان ووسطه وقد نجحت زراعته في جنوب الحجاز وأدخل إلى منطقة مكة المكرمة ونجحت زراعته في جبل الرحمة ومنطقة عرفات وفي منطقة جازان ؛ باالاضافة الي نجاح زراعته في الجنوب الليبي بسهولة وكذلك في الشمال شجر النيم.

شجر النيم Azadirachta indica

 

شجر النيم أو الأزدرخت الهندي تنتمي للفصيلة الأزدرختية وتعرف أيضا باسم صيدلية القرية لما يعرف عنها من فوائد طبية, تعد اشجار النيم من الاشجار دائمة الخضرة المعمرة وتعد الهند هي موطنها الأصلي حيث انتقلت منها للعديد من الدول رق آسيا مثل بورما واندونيسيا كما تمت زراعتها في دول الخليج العربي ومصر.

انتشرت شجر النيم الرائعة بسرعة كبيرة في عدد كبير حول العالم فهي شجرة ذات ظل وارف ومميز اضافة الى كونها سريعة النمو, تمتاز أشجار النيم الهندي او الأزدرخت الهندي بجذعها الكبير حيث يتراوح محيط الجذع بين 75 سنتمتر و 150 سنتمتر اضافة الى طولها يبلغ 16 متر وقد يصل الى 5 متر في الأشجار المعمرة والتي تصل أعمارها الى 125 سنة تقريبا.

جذع شجر النيم بني متشقق أوراقها الخضراء تنمو في نهاية الاغصان حيث يتراوح طول الورقة الى 30 سم ,تكون بشكل متراكب يصل عدددها إلى 17 ورقة بشكل متقابل. أزهارها عطرة ذات لون ابيض تكون بشكل نوارة متعددة الأزهار, أما البذور فهي ذات شكل متطاول لونها أخضر يتحول للأصفر عند النضج يبلغ طولها حوالي سنتيمتر واحد فقط وهذه البذور ذات طعم حلو يمكن أكلها.

جذور شجر النيم عرضية فهي تنتشر بشكل واسع بشكل عرضي وليس طولي لذلك يجب ترك مسافات بين أشجار النيم ليسمح لجذورها بالانتشار بشكل جيد يمكنها من الحصول على الغذاء الذي تحتاجه الشجر.

تستطيع شجرة النيم النمو في معظم أنواع التربة التربة مثل الطينية التربة المالحة والقلوية والتربة الجافة والصخرية وحتى في التربة الضحلة,وتفضل التربة السوداء  حيث تنمو بشكل أكبر تمتاز شجرة النيم بقدرتها على تحسين خصوبة التربة فهي قادرة على تعدين الكالسيوم.

Azadirachta indica - شجر النيم

Azadirachta indica – شجر النيم

النيم شجرة سريعة النمو كثيفة الظل دائمة الاخضرار تنمو بكثافة، وتمثل في الغابة مظهراً رئيسياً للخضرة، أما ارتفاعها فيصل إلى 16 متراً وأحياناً يبلغ 25 متراً، ويصل قطر مجموعها الخضرى إلى عشرة أمتار.

وهي من الأشجار الخشبية التي تتميز بكبر حجم جذرها حيث تمتد جذورها إلى مساحات كبيرة بشكل عرضي وليس في العمق، ولذلك عند زراعة أشجار النيم يجب ترك مسافات بين كل شجرة وشجرة لا تقل عن 3 أمتار على الأقل.

وتمتاز الشجرة بجذع قاس صلب، بنى داكن، يتراوح قطره ما بين 75 و 150 سنتيمتراً وهي ذات قشرة بنية متشققة، تتجمع الأوراق عند نهايات الأغصان، ويصل طول الورقة إلى ثلاثين سنتمتراً.

أوراقها مركبة من عدد من الوريقات المتقابلة يصل إلى سبع عشرة وريقة. النورة جانبية عديدة الأزهار يصل طولها إلى عشرين سنتميتراً، والزهرة بيضاء، عطرية، أما الثمرة متطاولة يصل طولها إلى سنتميتر واحد وهي خضراء تتحول إلى اللون الأصفر عند نضجها، ذات بذرة واحدة ولب حلو يؤكل.

زراعة شجرة النيم والعناية بها

تعتمد زراعة شجرة النيم على الزراعة عن طريق البذور حيث يتم جمع البذور بعد نضجها وتترك لمدة بين 21 الى 30 يوم  ويتم عادة جمع البذور خلال شهر يونيو وشهر يوليو اضافة الى شهري ديسمبر ويناير تنتقى البذور التي يتغير لونها الى اللون الاصفر.

بعد ان يتم نقع البذور لمدة 3 الى 6 ايام في الماء ثم تقشر الطبقة اللحمية المحيطة بالبذرة وهي داخل الثمرة.

تتناقص حيوية بذور شجر النيم كلما طالت المدة بين جمعها وزراعتها, لذلك يفضل زراعتها بعد الجمع بعدة أيام للحصول على النبات الفتي القوي.توضع كل ٥  بذور في كيس واحد على عمق لا يتجاوز 1 إلى 2 سم، يتم ري البذور بحذر بحيث تبقى التربة محتفظة برطوبتها.

بعد أن تصل شتلة النبات إلى 10 الى 15 سم يتم تفريدها توضع كل شتلة في كيس ولا تنقل للأرض المخصصة للزراعة الا بعد ان تبلغ ارتفاع 40 سم يجب الاهتمام بالشتلة جيدا بعد نقلها للأرض الدائمة حيث يتم حمايتها من الهواء القوي .

وريها بشكل منتظم دون اسراف او اغراقها بالماء. اضافة الى التسميد من أجل تزويد النبات بالمعادن والمواد الضرورية لنمو النبات بشكل جيد.تحتاج الشجرة الى ثلاث او اربع سنوات لتبدأ بالأزهار ويتم الأزهار عادة في شهر مارس ومرة ثانية في شهر سبتمبر. وتصل عادة الشجرة الى طول 14 متر عندما تبلغ 18 عاما.

يمكن زراعة شجر النيم الهندي او الازدرخت في التربة الطينية والصخرية كما يمكن زراعتها على حواف المنحدرات الصخرية مما يساعد على تقليل انجراف التربة وحمايته من التعرية.

 

فوائد أشجار النيم

تدعى أشجار النيم صيدلية القريه لما تتمتع به من فوائد طبية, كما يستفاد منها كأشجار ظل في المنتزهات والحدائق كما تتمتع بقدرة على تنقية الجو من الغازات الضارة التي تنبعث من المصانع وعوادم السيارات. اضافة الى كونها مفيدة لإبعاد الحشرات فهي تتمتع بكونها تحتوي على مواد سمية تؤدي الى القضاء على الحشرات وإضعاف قدرتها على التكاثر ووضع البيض.

تمتاز جذوع أشجار الازدرخت بكونها صلبة تصلح للصناعات الخشبية من أبواب واثاث فاخشابها تحتوي على مواد مقاومة النمل الأبيض و ناخرات الخشب اضافة استخدامها  كوقود للتدفئة.أما الأوراق تستخدم لأعلاف الحيوانات والماشية.

اشجار النيم تستخدم في مجال صناعة الادوية والعلاج فكل جزء من النبات له فوائد معينة وتستخدم في مجال معين.

يستفاد من أوراق الازدرخت او النيم الهندي في علاج الجذام والقروح الجلدية كما تعالج اضطرابات المعدة وفقدان الشهية وقد استخدمت أيضا في علاج امراض القلب وامراض اللثة والفم وعلاج الحمى واضطرابات الكبد.

أما لحاء شجر النيم يستفاد منه في علاج مرض الملاريا والقرحة المعوية والأمراض الجلدية كالصدفية اضافة الى كونها مسكن الام فعال..

استخدمت زهور النيم في التخلص من البلغم وعلاج السعال وتنشيط عملية الأيض مما يجعلها مفيدة لتخفيف الوزن اضافة الى علاج ديدان الامعاء, وتستخدم في علاج الكبد والتحكم في مفرزاته.

أما ثمار النيم وتستخدم لعلاج المسالك البولية والبواسير إضافة إلى استخدامها في التخلص من البلغم وعلاج الجروح والقروح والجذام وتعد علاج جيد لأمراض العين ومعالجة الانف الدموي.والقضاء على الديدان المعوية كما تعد ثمار الازدرخت مفيدة لتحديد النسل وتخفيض عدد الحيوانات المنوية.

هناك العديد من الفوائد لاشجار النيم التجميلية فهي تساعد في العلاج من قشرة الرأس وعلاج  الصلع كما يقوي بصلة الشعر ويزيد من نمو الشعر ويقويه فزيت النيم يعتبر صديق للشعر.أما للبشرة فيستخدم زيت النيم لمحاربة الشيخوخة والتجاعيد ويهدأ من تهيج الجلد كما يستخدم علاج لحب الشباب والثآليل. وعلاج الصدفية والاكزيما .ويقضي على الفطريات وازالة البقع الداكنة على الجلد.

تحتوي شجرة النِّيم على مادة فعالة، هي مادة azadizachtin وهي توجد في جميع أجزاء الشجرة ولكن بنسب مختلفة، وتكون أكثر تركيزًا في البذور والثمار؛ أوراق الشجرة تحتوي على مواد فعالة مركزة في الأوراق هي triterpenoids.

وهي ذات تأثير سام على الحشرات وفي مكافحة الآفات الزراعية فهي لها تأثير طارد للحشرات ومانع للتغذية، حيث لا تستطيع الحشرات أن تأكل أوراق النِّيم أو الأوراق المرشوشة بمستخلص النِّيم، كما أنها مانعة للانسلاخ وتطور الحشرة، فهي تؤثر على هرمون معين في دم الحشرات هو هرمون “الشباب”، وتحدث تشوهات في الأطوار المختلفة للحشرات. كما أن مستخلص النِّيم له تأثير على إنتاجية الجيل الثاني.

فتنخفض كمية البيض ونسبة الخصوبة به، ومن هذه الحشرات دودة القطن والمَنّ والذبابة البيضاء صانعة الأنفاق؛ كما يمكن استخدامها لمكافحة الآفات كالسوس والجراد والخنافس والديدان التي تصيب المحاصيل الزراعية بفعل المواد الفعالة في الشجرة، فتبتعد الآفات عن النبات نتيجة عدم استساغتها، وكذلك تبتعد الطيور بسبب المرارة التي توفرها هذه المواد. كما تستعمل أوراق النيم وثماره في وقاية مخزون محاصيل الأرز والقمح والشعير والذرة لفترة تصل إلى عام كامل.

شجر النيم

شجر النيم

فائدة النيم الأساسية تكمن في قدرتها على منع مختلف أنواع الحشرات، وعلى وجه الخصوص البعوض والذباب من الدخول إلى المنزل؛ تأثير شجرة النِّيم الطارد للحشرات، وخاصة البعوض والمن، يأتي من قيام هذه الحشرات بامتصاص عصارة أوراق النيم أو أزهاره التي تسبب العقم لذكور البعوض، كما وجد لها تأثير طارد للذباب ،كما أن زهرته تبعث بروائح لا يشعر بها البشر وتكون منفرة للحشرات.

الفوائد الطبية لشجرة النيم عديدة؛ حيث يستخدم كلّ من اللحاء والأوراق والبذور لصنع الدواء وأحياناً يتمّ استخدام الجذر والزهرة والفاكهة أيضاً، حيث تستخدم أوراق النيم للجذام، واضطرابات العين، والأنف الدموي، وللديدان المعوية، واضطرابات المعدة، وفقدان الشهية، وقرحة الجلد، وأمراض القلب، والأوعية الدموية، والحمى، والسكري، وأمراض اللثة، ومشاكل الكبد.

كما تستخدم الورقة لتحديد النسل وتُسبّب الإجهاض، أمّا بالنسبة للحاء فيتمّ استخدامه لأمراض الملاريا، والمعدة، والقرحة المعوية، والأمراض الجلدية، والحمى، والألم، وكذلك تستخدم الزهرة للحدّ من المرة وهي مادة يفرزها الكبد، والسيطرة على البلغم، وعلاج الديدان المعوية، أمّا الفاكهة تستخدم للبواسير، واضطرابات المسالك البولية، والأنف الدموي، والبلغم.

واضطرابات العين، والسكري، والجروح، والجذام، وتستخدم أغصان النيم للسعال، والربو، والبواسير، والديدان المعوية، وانخفاض مستويات الحيوانات المنوية، والاضطرابات البولية.