شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@tree29.com

الباركنسونيا شوكة الفرس Parkinsonia aculeata

الباركنسونيا شجرة شوكة الفرس Parkinsonia aculeata

شجرة باركنسونيا وتعرف أيضا باسم العصا الأحضر المكسيكي أو شوكة الفرس هي شجرة شوكية مستديمة الخضرة وسريعة النمو، من الفصيلة القرنية ، موطنها الأصلي المكسيك وبنما وأمريكا الشمالية ثم نقلت إلى دول الخليج ونجحت زراعتها بسبب تحملها للمناخ الحار ويصل عمرها إلى 30 سنة . وهي قادرة على تثبيت التربة والحد من الانجراف بسبب تعمق الجذور بالتربة ، وتتحمل ملوحة التربة وتقاوم الحرارة و الجفاف ، كما أنها تتحمل الصقيع.

شجرة شوكة الفرس

شجرة شوكة الفرس

. تنمو لتصل إلى ارتفاع يقارب عشرة أمتار، ويمكن زراعتها في جميع أنواع التربة وتتحمل إلى درجة حرارة 50 مئوية وإلى درجة برودة -10 مئوية و وتناسب البيئة الصحراوية نظرا لأنها تتحمل الجفاف والعطش وتتحمل ملوحة التربة.

وتتميز بساق أخضر أملس؛ وأوراقها مميزة الشكل يتراوح طولها من 20سم حتي 30سم؛ وأزهارها تنمو علي شكل عناقيد موشحة باللون الأحمر الخفيف عطرية الرائحة وتنمو بغزارة فتكسب الشجرة منظر جميلا جدا تزهر عند ارتفاع درجات الحرارة في الربيع حتى الخريف ، والثمار قرنية الشكل رفيعة طولها 10سم وعند نضجها تتحول للون البني ؛ والبذور بنية اللون ذات قشرة شديدة الصلابة.

شجرة شوكة الفرس

شجرة شوكة الفرس

من النباتات الخارجية التي لا تحتاج إلى عناية كبيرة، يكفي فقط الري مرة باليوم والسماد مرتين في السنة ولو كان لديك شجرة باركنسونيا بإمكانك تقليمها  للتحكم بشكلها الكلي أو أن يكون نموها على جذع واحد أو عدة تفرعات. تتحمل الحرارة والجفاف الذي قد يسبب تساقط أوراقها فقط. تحتاج شمس ساطعة. وتعيش في معظم أنواع التربة ذات التصريف الجيد.

تتكاثر بالبذور وسيفيد نقعها بماء حار لمدة ساعة ونسبة الإنبات عالية وإن كنا نفضل خدش البذور دون الإضرار بجنين البذرة لكي نضمن سرعة الإنبات. ويمكن تكاثرها بالعقل الساقية في فصل الربيع.

شجرة شوكة الفرس

شجرة شوكة الفرس

شجرة شوكة الفرس أو باركنسونيا هي شجرة تنتشر بكثرة في البيئة الصحراوية وهي من الأشجار الشوكية الدائمة الخضرة، ويعتبر هذا النوع من النبات بأنه يتحمل الحرارة الشديدة والبرودة الشديدة أيضا، كما أن الشجرة تتحمل القدرة على الجفاف وسخونة الطقس الحار، وشجرة شوكة الفرس أزهارها صفراء اللون مشربة بالحمرة جميلة العناقيد ولها ساق مميز وأملس ذو لون أخضر كثيف وكثير التفرع، ولتفاصيل أكثر عن هذه الشجرة المميزة عليك بمتابعة هذه التفاصيل الخاصة بشجرة الباركسونيا شوكة الفرس.

 

موطن شجرة شوكة الفرس

 

تتكاثر هذه الأشجار في موطنها الأصلي في غابات المكسيك وأمريكا الشمالية حيث نجحت زراعة هذه الشجرة في المناطق الجافة والحارة في شبة الجزيرة العربية وفي العراق، وتتكاثر الشجرة عن طريق العقل والبذور، وموعد زراعتها في شهر أكتوبر حتى شهر مارس وموعد تزهيرها في فصل الربيع، شكل أزهارها وأوراقها عنقودية لونها أصفر يكسوها اللون الأحمر الخفيف، تفوح منها رائحة عطرية جميلة وفواحة، وشجرة شوكة الفرس تنمو بشكل غزير وهي جاذبة للنحل نظرا لرائحة زهورها، يصل طول الشجرة إلى 10 سم لها أوراق دائما خضراء يتراوح طولها 20 سم إلى 30 سم وارتفاعها يصل من ثلاثة لعشرة أمتار.

 

زراعة شجرة شوكة الفرس

 

تعد شجرة شوكة الفرس من الأشجار التي تتحمل ظروف الطقس السيئة والصعبة كما أنها تتحمل رطوبة التربة والجفاف والملوحة وتتحمل أيضا قلة الماء ، وتعد بذور هذه الشجرة من البذور الصلبة فهي تحتاج جدا لنقعها في الماء لمدة أربع وعشرون ساعة قبل الغرس من خلال تغطية البذور في قطعة من القماش لكي تنجح في عملية الغرس وتنمو بطريقة صحيحة، أيضا يجب أن تغرس شتلة أو عقلة شجرة شوكة الفرس في تربة غنية وممزوجة بالسماد حتى تستطيع أن تنمو سريعا ويجب أن تكون زراعتها في أماكن مملوءة بالشمس بشكل كامل.

 

فوائد شجر شوكة الفرس

 

  • لهذه الشجرة فوائد عديدة ومزايا لا تحصى مثل تعد من النباتات التي تصد العواصف والأتربة وهي سياج للمزارع.
  • تعتبر شجر شوكة الفرس من أشجار الزينة التي تزرع في الحدائق والمنتزهات والأماكن العامة على حواف الطرقات نظرا لجمال الشجرة وخضرتها الدائمة طوال العام.
  • تعتبر أخشاب شجرة الباركنسونيا من أجود أنواع الخشب الذي يستخدم للتدفئة ويستخرج منه صناعة الفحم وأوراق الشجرة تستخدم علف للماشية والدواجن.

 

العناية بشجرة باركنسونيا

 

شجرة باركنسونيا لا تحتاج لعناية كبيرة ولكن تكتفي بعملية ريها مرة في اليوم وسمادها من الممكن أن يكون ثلاث مرات في العام، وإذا كان لديك نوع من هذه الأشجار فيجب أن تعنتني بها من خلال تقليمها حتى تتحكم بالمظهر والشكل الكلي لها أو من الممكن أن يكون نموها على جذع واحد أو عدة تفرعات، وهي تتحمل الجفاف والحرارة الذي بدوره قد يسبب تساقط أوراقها، حيث أن الشجرة تحتاج لجو مشمس دائما تعيش الشجرة في معظم أنواع التربة المختلفة ذات التصريف الجيد.

 

تكاثر شجر الباركنسونيا

 

شجرة شوكة الفرس تتكاثر بالبذور ويفيد نقع هذه البذور بماء ساخن ولمدة يوم كامل تقريبا ونسبة إنبات البذور عالية وسريعة، وإن كنا نحب أن نخدش بذور الشجرة ولكن دون أن نجرح جنين البذور حتى نضمن سرعة إنبات البذور، ويمكن تكاثر الشجرة من خلال العقل الساقية في فصل الربيع.

 

استخدامات خشب شجرة شوكة الفرس 

 

  • يستخدم خشب شجرة شوكة الفرس في المنتجات التجارية مثل روابط السكك الحديدية وأعمدة السياج والخزائن ولا يستخدم في صناعة البراميل بسبب مساميتها، حيث استخدم لحاء هذه الشجرة عي علاج بعض الجروح والأمراض الخفيفة.
  • هذا الخشب يعد من الأخشاب المتينة والصلبة للغاية ذو وزن ثقيل وتختلف درجات لون الخشب من شجرة لشجرة أخرى، وخشب شجرة شوكة الفرس مقاومة للفطريات بسبب تركيبتها الكثيفة وطول عمرها.
  • ويشتهر هذا الخشب بمتانته لذا فإنه يستخدم في صناعة الأثاث وأيضا الهندسة المعمارية واستخدم في الآونة الماضية في صناعة السفن.
  • استخدم هذا الخشب في الماضي أيضا في تصنيع خبز دقيق الخبز قبل إنتاج القمح واستخدم أيضا لحاء الشجرة في دبغ الجلود لدى القدماء المصريين.
  • يستخدم خشب شوكة الفرس في تصنيع أدوات المطبخ ومعدات الحقول مثل صناعة الفؤوس والطاولات والملاعق الخشبية وغيرها.

 

زيت شجرة الباركنسونيا وفوائده الصحية

 

  • يعد زيت شجرة الباركنسونيا من الزيوت الصحية الصالحة للطهي نظرا لاحتوائها على نسب عالية من البروتينات والمعادن والاحماض الثلاثية والفيتامينات، حيث أن الزيت من الزيوت الطبيعية التي لا تحتوي على دهون مشبعة وهو يعد بديلا للزيوت الأخرى.
  • يعد منظف عميق للجلد والبشرة لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الأحماض ومن ضمنها حمض الأوليك الذي يساعد في تنظيف البشرة لأنه من الزيوت الخفيفة التي تسهل البشرة أن تمتصها.
  • هو من الزيوت المرطبة للبشرة لأنه يحتوي على كميات كبيرة من فيتامينات سي و أ، وهما من العناصر الغذائية الهامة جدا لزيادة ترطيب البشرة، كما أن هذا الزيت من أفضل الزيوت المرطبة طبيعيا والقادرة على إصلاح البشرة والمحافظة على نسبة الماء لدى الجلد والبشرة.

 

في أعلى السطور تحدثنا اليوم عن نوع شجرة من الأشجار الجميلة ذات الأغصان الخلابة وهي شجرة الباركنسونيا، وقدمنا موطنها الأساسي وكيفية العناية بها من حيث التسميد والري الصحيح لها، وقدمنا فوائدها العلاجية للإنسان

حيث تستخدم للزينة في المتنزهات وكذلك الحدائق وعلي جوانب الطرق والشوارع؛ كما أنها تستخدم كسياج للمزارع ومصدات للرياح وتعمل علي تثبت التربة وتمنعها من الانجراف ؛ أوراقها علف ممتاز للحيوانات ؛ وأخشابها تستخدم كوقود تدفئة وتنتج منه أجود أنواع الفحم ؛ كما أنها ذات قيمة جمالية مرتفعة.